Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
prof2sciences.overblog.com

درس نموذجي

13 Avril 2018 , Rédigé par الأستاذة معنصري لبنى Publié dans #كن متميزا واترك بصمتك

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته و بعد :
نستمر مع دروس الترسيم و كما وعدتكم بدرس (تأثير النظام العصبي الاعاشي على الوتيرة القلبية و التفسية ) هذا الدرس يتكون من أربعة أنشطة حسب التدرج نحن سنتطرق الى نشاط واحد فقط و هو النشاط الأول (تحليل نتائج قطع و تنبيه الأعصاب الودية و القرب ودية على الوتيرة القلبية) هذا الدرس نظري و لا يمكن أن يكون تطبيقي.و بالمناسبة سنتكلم عن الدروس التطبيقية و النظرية لأني أرى بعض الأساتذة لا يفرقون بينهما
الدرس التطبيقي يا استاذي لا يعني أنك توفر جهاز اسقاط أو شفافيات هذه الوسائل لا تغير في الدرس النظري شيء حتى لو أحضرت مجسما أو صورا معلقة ان الدرس التطبيقي يعني الممارسة يعني أن التلميذ ينجز أو يلاحظ عينة مجهرية نأخذ مثال جميع الأنشطة الواردة في المنهاج و التي جاءت فيها كلمة (يلاحظ مجهريا أو يفحص أو ينجز مقاطع) كلها دروس تطبيقية ضف الى ذلك النمذجة أو المحاكاة مثل نمذجة عملية النسخ و الترجمة حيث يحضر التلميذ ادوات و يجسد أرأيت إنه يلمس يجرب ينجز هذا هو العملي.بعض الدروس مثل هذا الدرس مستحيل أن يكون تطبيقي لأنه يستجوب أن ننبه فعلا الأعصاب الودية و القرب ودية و نقطعها و أن أرى أن هذا مستحيل بامكانياتنا المحدودة جدا جدا جدا.هناك بعض الدروس جاءت في المنهاج دروس نطرية مثل تضاعف ادن لكن يمكنك أن تبدع فيه و تحوله الى تطبيقي خاصة في الترسيم لقد جهزت هذا الدرس كتطبيقي لأستاذة من أجل الترسيم وقد اعجب المفتش و اللجنة و باذن الله ساضعه بين ايديكم العام المقبل كدرس نظري و تطبيقي لتتمكنوا من معرفة الفروق.
نعود الى درسنا و نبدأ بوضعية الانطلاق 
تكون على شكل تعريف للنظام العصبي و مكوناته تجدون وضعية الانطلاق + الاشكالية في الملف على شكل pptو 
في التقصي و البحث يقوم التلاميذ بتحليل وثيقة الكتاب ثم يستنتجون تأثير الأعصاب الودية و القرب ودية على الوتيرة القلبية حيث يتوصلون الى ان النظام العصبي الودي مسؤول عن تسارع الوتيرة القلبية بينما النظام العصبي القرب ودي مسؤول عن تباطئ الوتيرة القلبية
اذا رايت ان هذا النشاط قصير في ساعة فيمكنك اضافة النشاط الموالي (نشاط 2 وصف النظام العصبي الاعاشي
) 
كل التوفيق و النجاح
لتحميل ppt

 

Partager cet article

Repost0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article